الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020
اخبار

الإمارات تحشد لعقد ندوة ثانية في ميونخ بهدف الإساءة إلى قطر

باريس- قال “المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط” اليوم الجمعة إن الإمارات تحشد لعقد ندوة ثانية في العاصمة الألمانية ميونخ مقررة يوم غد السبت بهدف الإساءة إلى قطر وتشويه صورتها.

وأبرز “المجهر الأوروبي” ـوهو مؤسسة أوروبية تعنى برصد تفاعلات قضايا الشرق الأوسط في أوروبا في بيان صحفي، أن ندوة يوم غد تأتي بعد فشل ذريع لندوة نظمتها شخصيات موالية للإمارات في ميونخ أيضا أمس الخميس للهدف نفسه.

وكانت ندوة الخميس في ميونخ انتهت بفشل ذريع بعد أن وصفت بالمسرحية الهزيلة وتخللها فضيحة مدوية بعد أن تم جلب فتيات من أوروبا الشرقية لحضورها مقابل مبالغ مالية.

وتنعقد ندوة يوم غد السبت بتنظيم وهمي من مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس وسيتم افتتاحها بكلمة من رئيس المركز الإعلامي المصري عبدالرحيم علي.

ويزعم القائمون على الندوة أنها ستركز على بحث “إشكاليات مكافحة تمويل الإرهاب”، ومحاولة إلصاق التهمة بقطر ومحاولة الترويج لدعوة إلى المجتمع المدني الأوروبي لمقاطعة الدوحة.

وعلم المجهر الأوروبي بأن منظمي ندوة يوم غد السبت قرروا مسبقا منع وسائل الإعلام من تغطية فعالياتها باستثناء أصحاب التنسيق الخاص لإعلام دول مقاطعة قطر وذلك تجنبا لما حدث في ندوة الخميس من انكشاف لفشل الندوة والضعف الشديد في حضورها.

كما علم المجهر الأوروبي أن حالة غضب كبيرة لدى السفارة الإماراتية وعلي النعيمي -الذي يعتبر شخصية محورية في فريق ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد – جراء افتضاح أمر ندوة الخميس وفشلها الذريع وذلك بعد أن أنفقت أبو ظبي أكثر من مليون يورو بغرض الدفع لإنجاح الندوة.

ويذكر أن الإمارات لجأت إلى عقد ندوة يوم الخميس وندوة يوم غد السبت في ميونخ للتشويش على ماركة قطر في مؤتمر برلين الذي ينطلق يوم اليوم وتتواصل فعالياته حتى الأحد المقبل 600 شخصية بينهم 21 رئيس دولة وحكومة و75 وزير خارجية ودفاع، علما أن المؤتمر الذي يعقد بشكل سنوي يعد أبرز مؤتمر دولي يتناول السياسات الأمنية.

كما يشار إلى أن المجهر الأوروبي سبق أن رصد تحركات لأحد أذرع الاعلام المصري وهو الصحفي عبد الرحيم علي  المعروف بارتباطه بالأجهزة الأمنية المصرية.

وأكد المجهر في تقرير له بهذا الخصوص نشره في أكتوبر الماضي استعانة الإمارات بعبد الرحيم علي وتأمين سفره إلى فرنسا بغرض مشاركته في حملة تشويه وتحريض ضد قطر مقابل حصوله على تمويل بالآلاف الدولارات.

وفي حينه عمل عبد الرحيم علي على تأسيس شركة خاصة يدشن من خلالها مؤسساته في مهاجمة قطر مع شريك له في المشروع هو الصحفي أحمد الخطيب الهارب من حكم قضائي في مصر بالسجن 5 سنوات بسبب اهانته للأزهر ومشايخه.

اترك تعليقاً