الجمعة, أكتوبر 30, 2020
اخبار

منظمة موالية للإمارات تقيم خيمة خاوية للتضامن مع “الغفران” بمشاركة سعوديين

جنيف- أقامت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان الوهمية الموالية للإمارات اليوم الأربعاء خيمة بدعوى التضامن مع قبيلة الغفران القطرية في جنيف شارك فيها سعوديون وليسوا قطريين بدعوى سحب الدوحة جنسياتهم.

وقال المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط إنه غلب على الخيمة تنظيم المخابرات الإماراتية ممثلا بالعضو فيها ورئيس ما يسمى الفدرالية العربية لحقوق الإنسان أحمد ثاني الهاملي إلى جانب أعضاء في المخابرات السعودية.

وجرى في الخيمة إبراز أشخاص سعوديين على أنهم ضحايا سحب جنسيتهم القطرية. والتقط الهاملي صورا مع الضحايا المفترضين وجرى توزيعها والتباهي فيها فيما لم يظهر أحد داخل خيمة التضامن التي بدت خاوية تماما.

وكان قال المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط يوم أمس إن المملكة العربية السعودية أرسلت مؤخرا عددا من مواطنيهما إلى جنيف لإثارة ملف سحب جنسيتهم القطرية واتهام الدوحة بانتهاك حقوقهم.

وذكر المجهر أن الفيدرالية العربية تتولى تنظيم فعاليات على هامش اجتماعات مجلس حقوق الإنسان في دورته رقم 37 في جنيف لإثارة قضية سحب قطر جنسية مواطنيها بغرض  الإساءة للدوحة.

وتحدث في الندوة سعوديون متورطون بمحاولة انقلابية في قطر عام 1996 واشتكوا من سحب جنسيتهم القطرية.

وسأل أحد الحضور للندوة عن كيفية حضور المتحدثون إلى جنيف ووصولهم إليها إذا كان بالفعل لا يمتلكون اَي وثائق أو جنسيات وهو الأمر الذي تجاهله الخميس بداعي عدم سماع السؤال.

ويتهم أفراد من عشيرة “الغفران” السلطات القطرية “بانتهاك حقوقهم بأشكال تشمل سحب الجنسية”.

وتقول مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إن قطر “تتعاطى معها بجدية بشأن شكاوى عشيرة الغفران فيما يتعلق بمسألة سحب الجنسية”.

وتقول قطر إن كثيرا من الذين سُحبت جنسياتهم يحملون جنسيات أخرى مثل الجنسية السعودية، وهو ما يخالف القانون القطري، إضافة إلى قيامها بإرجاع العدد الأكبر من تلك الجنسيات.

منظمة موالية للإمارات تقيم خيمة خاوية للتضامن مع “الغفران” بمشاركة سعوديين

اترك تعليقاً