الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020
اخبار

المجهر الأوروبي يرصد ترتيبات لندوة بتمويل أمني سعودي في باريس لتبييض سجل السعودية في اليمن

تقوم عليها منظمات وهمية

المجهر الأوروبي يرصد ترتيبات لندوة بتمويل أمني سعودي في باريس لتبييض سجل السعودية في اليمن

رصد “المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط” ترتيبات تجرى لتنظيم ندوة بدعوى بحث حقوق الإنسان في اليمن تتصدر المشهد فيها منظمات حقوقية وهمية فيما هي على أرض الواقع ممولة من الجهات الأمنية السعودية بغرض تحسين صورة التحالف العربي وممارساته في اليمن.

وقال “المجهر الأوروبي” ـوهو مؤسسة أوروبية تعنى برصد تفاعلات قضايا الشرق الأوسط في أوروباـ في بيان صحفي بهذا الخصوص، إن الندوة المقرر عقدها بعد غد الثلاثاء، يتم تنظيمها أسماء منظمات وهمية ليست متواجدة على أرض الواقع في اليمن مثل منظمة “حقي” لدعم الحقوق والحريات، بالتعاون مع البيت اليمني الأوربي في باريس، ومنظمة “الثورة اليمنية”.

وعلم المجهر بتوزيع السعودية مبالغ مالية طائلة على شخصيات تقوم على منظمات حقوقية وهمية للمشاركة في الندوة المذكورة وذلك بهدف ضمان الترويج للتحالف العربي الذي تقوده الرياض ومحاولة تحسين صورته دوليا.

وأشار إلى حالات فساد مالي تم رصدها عن طريق فعاليات حقوق الإنسان تحت أسماء منظمات وهمية في وقت يتم فيه انتهاك حقوق الإنسان في اليمن الذي يعاني ويلات الحرب والمآسي منذ بدء العمليات العسكرية للتحالف العربي قبل أكثر من ثلاثة أعوام.

وتم الترويج للندوة في اليمن على أنه سيحضرها منظمات إغاثة وعددا من الباحثين لبحث الوضع الإنساني في مدينتي الحديدة وتعز والانتهاكات التي تمارسها جماعة الحوثيين في اليمن.

وسيتحدث في الندوة وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر عن الوضع الانساني في مدينة تعز والسفير اليمني لدى فرنسا رياض ياسين، إضافة إلى ممثل عن مركز الملك السعودي سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وسيقدم مداخلة حول دور دول التحالف العربي في العمل الإنساني في اليمن.

كما دعا مركز “حقي” وهو منظمة حقوقية وهمية إلى وقفة تضامنية بالتعاون مع منظمة الثورة اليمنية بباريس بمشاركة عدد من منظمات المجتمع المدني والمهتمين بالشأن الانساني في اليمن الأربعاء المقبل في ساحة الحريات وحقوق الإنسان في تروكادرو في باريس.

اترك تعليقاً