الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020
اخبار

الإمارات تمول حملة إعلامية غير أخلاقية في الصحافة الاسبانية ضد المغرب

الإمارات تقود حرب إعلامية قذرة ضد المغرب في الصحف اليمينية الإسبانية

كشف المجهر الاوروبي – لقضايا الشرق الأوسط – عن محاولات إماراتية للهجوم على المملكة المغربية من خلال تمويل الصحف اليمينية الإسبانية لتشويه صورة المغرب في أوروبا، و اتهام المسئولين المغاربة بتبيض الاموال و دعم الجماعات الإرهابية في أوروبا.

حيث كشف المجهر  عن تقرير أعدته صحيفة ألموندو الاسباني  التابعة لليمين المتطرف الاسباني الممولة إماراتياً و التي اتهمت فيها مسؤولين مغاربة بتبييض الأموال ، و قال المجهر أن ما جاء في الصحيفة يعكس حجم التقارب الاماراتي مع حزب اليمين المتطرف الاسباني.

و أرجع المجهر الأوروبي هجوم الصحيفية الاسبانية والاتهامات الخطيرة التي حملها المقال المنشور في الجريدة الإسبانية اليمينية “إلموندو”على المغرب نتيجة للتقارب الإماراتي و اليمين الإسباني المتطرف و ضمن سياق الأحداث الجارجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا و ضمن الحملة التي تشنها دولة الإمارات العربية المتحدة ضد توابث مبدئية في السياسة الخارجية المغربية من قضايا عربية وإسلامية”

رجل المخابرات الاماراتي علي راشد النعيمي يقود الحرب الاعلامية ضد المغرب

علي راشد النعيمي .علي النعيمي
علي راشد النعيمي رجل المخابرات الإماراتي يقود الحملة الإعلامية ضد المغرب في أوروبا

بدوره كشف المجهر الاوروبي ان الحرب الاعلامية – التي يقودها أبرز رجال المخابرات الاماراتية على الساحة الاوروبية و الذراع الإعلامي لمحمد بن زايد – علي راشد النعيمي لم تقف عند حدود خلاف مغربي إماراتي حول الحرب في اليمن، والحصار المضروب على دولة قطر، ودفع حفتر للانقلاب على اتفاق الصخيرات في ليبيا، ورفض المغرب لصفقة القرن، وصعود العدالة والتنمية المغربي للحكم في انتخابات نزيهة لا تريدها دولة الإمارات العربية المتحدة.

بل وصل الامر لمحاربة المذهب المالكي والشأن الديني لمغاربة الخارج ومؤسسات دستورية مغربية، وضد التعاون الأمني المغربي الإسباني في مثلث خطير بين أوروبا وشمال إفريقيا ظل ناجحا في محاربة الجماعات الإرهابية لحد الآن.

تشويه صورة الرموز الدينية المغاربية في أوروبا

و أضاف المجهر الاوروبي عن قيام النعيمي باستخدام المجلس التابع للمخابرات الامارتية (المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة) و بمساعدة من مغاربة القذافي بشن حرب اعلامية  في الصحافة اليمينية الاسبانية ضد المغرب و رموز مغاربية و مؤسسات مغربية.

محاربة المذهب المالكي والشأن الديني لمغاربة الخارج

علي النعيمي قام بتأسيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة” في العام 2018 بهدف تشويه صورة المسلمين و المراكز الاسلامية في اوروبا، حيث كشف المجهر الاوروبي عن قيام النعيمي من خلال المجلس بمهاجمة المذهب المالكي الأكثر انتشارا في المنطقة المغاربية ولدى الجالية المغاربية بأوروبا، متهمين هذا المذهب بكونه سبب في صعود الأصولية”

و من خلال التأسيس لزعامة إسلامية جديدة في أوروبا، وذلك عبر القيام بمحاولات النفاذ إلى عضوية إدارة (الرابطة الثقافية للمسلمين في فرنسا)، ومحاولات الاستحواذ على إدارة شبكة المساجد بفرنسا وإسبانيا، وتنظيم لقاءات مفتوحة، آخرها لقاءات تم تنظيمها بحضور علي راشد النعيمي منذ شهرين بالعاصمة الإسبانية مدريد لم يتجاوز عدد الحضور فيها مجتمعة حوالي 800 شخص أغلبهم مغاربة، رغم الإغراءات المالية الكبيرة المخصصة لهذا اللقاء”

الامارات رصدت 470 مليون دولار لمحاربة المراكز الاسلامية في اوروبا

و كشف المجهر أن الأرقام المالية تصل إلى ما يفوق 470 مليون دولار صرفتها الإمارات في محاولة لاختراق الشأن الديني للجاليات المسلمة ومنها المغربية في أوروبا دون الوصول إلى نتيجة”.

وأضاف المجهر  “لم يكن من الممكن لرجالات مخابرات أبوظبي ومغاربة القدافي في المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة استعمال أدوات الإعلام الفرنسي الذي يدرك جيدا خطورة الحرب الجارية ضد النموذج الإسلامي المغربي المعتدل ومؤسساته، فتم اختيار الإعلام الإسباني في شخص جريدة إلموندو اليمينية في توقيت دقيق يصادف تقارب دولة الإمارات العربية المتحدة مع اليمين المتطرف الأوروبي، بما فيه اليمين المتطرف الإسباني”

حيث أكد المجهر أن “الهجوم على مجلس الجالية المغربية بالخارج والسلطات الأمنية المغربية لا يمكن أن تفكر فيه الجريدة اليمينية المحسوبة على المخابرات الإسبانية دون استحضار التقارب الحاصل بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليمين الإسباني، والدليل على ذلك الاجتماعات التي أجراها رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة في مقرات الدفاع الإسبانية مرة بحجة مركز (هداية) ومرة بحجة المجلس الجديد بحضور سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بإسبانيا”.

للمزيد /

الإمارات تطلق حملة تشويه جديدة ضد قطر
ندوة لتجميل صورة التحالف السعودي الإماراتي في جنيف تنتهي بهجوم شديد على الرياض وأبو ظبي
المجهر الأوروبي : الإمارات تشترى ذمم الأمريكيين بالمال عبر سفيرها العتيبة

 

 

 

 

اترك تعليقاً