السبت, يناير 25, 2020
اخبار

بميزانية مالية ضخمة.. الإمارات تطلق موقعاً إلكترونياً لتشويه عمل الجاليات المسلمة في أوروبا

جنيف- رصد “المجهر الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط” إطلاق دولة الإمارات العربية المتحدة موقعا الكترونيا جديدا يستهدف تشويه الدين الإسلامي وعمل الجاليات المسلمة في أوروبا.

وقال المجهر الأوروبي ـوهو مؤسسة أوروبية تعنى برصد تفاعلات قضايا الشرق الأوسط في أوروباـ إن الموقع اذلي يحمل اسم (عين أوروبية على التطرف) ويديره بشكل مباشر علي راشد النعيمي أحد أقطاب رجال الأمن والمخابرات الإماراتية وأحد المقربين من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

وذكر المجهر أن عمل الموقع يعتمد على السعودي المثير للجدل كامل الخطي المعروف بمواقفه المعادية للتجمعات الإسلامية غير الوهابية وبهجومه المعلن وغير المعلن على عمل الجاليات المسلمة في أوروبا.

ويتولى إدارة تحرير الموقع الكاتبة الإيطالية اليمينية سارة برزوسكيويتش التي تعرف عن نفسها بأنها طالبة دكتوراة في جامعة القلب المقدس الكاثوليكية في ميلان، وقد عملت كباحث زائر في برنامج التطرف في جامعة جورج واشنطن.

وعلم المجهر الأوروبي أن الموازنة المخصصة لموقع (عين أوروبية على التطرف) تتجاوز مليون وثلاثمائة ألف يورو سنويا وتعول عليه الإمارات لتعزيز وجودها في أوروبا ومحاربة أي أنشطة لخصومها فضلا عن تشويه منظمات الإسلام السياسي.

وكشف أستاذ جامعي إيطالي للمجهر الأوروبي أن إدارة موقع (عين أوروبية على التطرف) عرضت عليه تلقي مبلغ شهري بمبلغ سبعة آلاف يورو مقابل كتابة مقالة أسبوعية يهاجم فيها الإسلام ويحاول تشويه عمل الجاليات المسلمة في أوروبا.

وينشط لوبي دولة الإمارات في مجالات متعددة منذ سنوات لمحاولة تعزيز تأثير دولة الإمارات في أوروبا على حساب تشويه عمل الجاليات المسلمة والتحريض عليها مستعينا في ذلك بعدة مواقع الكترونية ومنظمات حقوقية وهمية.

علي راشد النعيمي .علي النعيمي
علي راشد النعيمي رجل المخابرات الإماراتي
الكاتب السعودي المثير للجدل كامل الخطي
الكاتبة الإيطالية اليمينية سارة برزوسكيويتش

اترك تعليقاً